مدينة الضباب لندن... سحر دافئ بين أروقتها

سحر دافئ في شتاءاتها الرمادية... وعشق غائم في شوارعها الضبابية .. بين أروقتها تختلط مشاعر الحزن والفرح ... وبين ثنايا تاريخها تجتمع تناقضات الحياة... إنها لندن المدينة المغرية التي حضنت المفكرين والشعراء والأدباء ليصدروا إبداعاتهم لكل أنحاء العالم ... هي ملهمة شكسبير ... وحاضنة ناجي العلي...  وعشق نزار قباني الذي قال فيها:

لندن أعطتني شعراً كثيراً فساحاتها غطت كل الساحات..
لندن حزني وعلى كل رصيف دمعة من أغلى الدمعات..
لندن هي صوت الموسيقا, أعمدة النور وأضواء الساحات..
لندن هي عاصمة العشق علمتني الحب بكل اللغات..

السياحة الثقافية في لندن:

هي المدينة الحية والقلب النابض في كل المجالات فمن غناها الفني والتجاري والعلمي, إلى تطورها في مجالات الصحة والأزياء والتسلية والإعلام والسياحة والنقل ... كل هذا جعل عاصمة المملكة المتحدة أهم المدن العالمية على الإطلاق.

تميزت لندن بمعالمها المتنوعة ومن أهم المعالم التي يحرص السائحون على زيارتها برج "بيغ بن", الذي يعرف أيضاً باسم برج "الساعة" لوجود ساعة "بيغ بن" الشهيرة فيه, والتي تُقرع أجراسها كل ساعة وتُسمع أصداؤها في وسط لندن.

كما تشتهر بجسر برج "لندن" وهو أول جسر بني في المدينة فوق نهر "التايمز",

ويعد ميدان "بيكاديللي" :أحد أشهر ميادين مدينة لندن وأهم وجهات السياح لاحتوائه على العديد من أماكن الترفيه والمحلات والأسواق والسينمات والمسارح والمطاعم والمقاهي,

وتتميز "لندن" بمتاحفها الشهيرة ومن أهمها متحف "مدام تيسود" الذي يعرف باسم "متحف الشمع" ويعد من أشهر متاحف الشمع في العالم حيث يحتوي على تماثيل لشخصيات عالمية بارزة في جميع المجالات, وأكبر متاحفها "المتحف البريطاني" الذي يعد واحداً من أهم المتاحف في تاريخ البشر حيث يحتوي على أكثر من 13 مليون غرض من جميع القارات, بالإضافة إلى المتحف الوطني ومتحف التاريخ الطبيعي, والمتحف العلمي, ومتحف فكتوريا وألبرت وغيرها.

وفيها ملعب كرة القدم "ويمبلي" الشهير الذي كان يعرف سابقاً باسم "ملعب الإمبراطورية".

النشاطات في لندن

لندن...تلك المدينة التي لا تنام حيث يتوفر فيها كل شيء وعلى مدار الساعة, حيث يمكنك التمتع بالمناظر الخلابة لتلك الأبنية العريقة التي تحلّق عالياً في سمائها, عبر الركوب في عجلة "عين لندن", ويمكنك التنزه بالحدائق و المتنزهات التي تبعث على الراحة والاسترخاء كمتنزه "ريجنت" الذي يقصده الزائرون لوروده الخلابة وممارسة رياضة التجديف ,كما يمكنك الاستماع إلى الخطب السياسية الصادقة في زاوية المتكلمين و كذلك ضجيج المتزلجين في "الهايد بارك" الشهير.

زيارة لندن عام 2012

ملايين الناس مدعوون لزيارة لندن عام 2012   للمشاركة و الاستمتاع بالحدث الأكثر إثارة و تشاركية في العالم وهو إقامة الألعاب الاولمبية, إنها أكثر من مجرد ألعاب فقط, إنها ألعاب من أجل لندن...و المملكة المتحدة و العالم ... من أجل الرياضة و الثقافة... من أجل المتطوعين و الأعمال التي يمكن انجازها.

كل هذا التنوع يزيد هذه المدينة التي اشتهرت بشتائها الباهر غموضاً أخاذاً ليصبح التجوال في شوارعها حلماً لكل عاشق للحياة, مما يدعونا لنسافر في الخيال إلى بلاد الضباب وكلمات "نزار قباني" خير دليل:

علمتني شتاءات لندن
أن أحب مشتقات اللون الأصفر

وأن أتحمس لشحوبك الجميل

وهدوئك الجميل.

مانيا العنداري