قريباً في سورية.. تقنية جديدة لكشف الدواء المزور

نظم "اتحاد الصيادلة العرب" بالتعاون مع "نقابة صيادلة سورية" مؤتمراً صحفياً لمناقشة الآلية الحديثة التي تم اعتمادها في الدول الأوروبية، وبعض الدول العربية للكشف عن الدواء المزور ومكافحته بغية تطبيقها في "سورية" بعد موافقة الجهات المعنية.

وأكد الدكتور "أديب شنن" رئيس اتحاد الصيادلة العرب أن أهم الآليات المعتمدة اليوم للقضاء على هذه الظاهرة هي استخدام تقنية توصلت إليها إحدى مؤسسات الصيادلة العرب "الإبسو"، والتي تضم مجموعة من العلماء والخبراء "العرب" و"الأفارقة"، وهي عبارة عن نظام يقوم على الترميز ويضم ستة أنظمة ملونة "باركود".  مؤكداً أهمية تضافر الجهود في جميع الهيئات والمؤسسات الحكومية والدولية للقضاء على هذه الظاهرة الخطرة لأن مكافحتها يتطلب تطبيق أنجع التقنيات إضافةً إلى التعاون والتنسيق بين الدول العربية لتبنّي هذه الآلية.

من جهته أشار الدكتور "فواز زند الحديد" نقيب صيادلة "سورية" إلى أنه سيتم قريباً تركيب أجهزة ذات تقنية عالية للكشف عن الدواء المزور في جميع المنافذ والمراكز الحدودية مع العناصر المدرّبة عليها، وستوزع مجاناً من قبل "الإبسو" لمنع مرور الدواء المزور إلى سورية.